زمن رمادي

20 يناير 2021 – 24 يوليو 2021  
المكان: مطافئ، جاليري الكراج 
قيّما المعرض: د. بهاء أبو دية وسعيدة الخليفي 

احجز التذاكر قبل الزيارة

دليل المعرض

في إطار التأقلم مع الجائحة العالمية وتبعاتها التي تعصف بالعالَم حالياً، يُقدِّم معرض "زمن رمادي" أعمالاً تم إعدادها خلال هذه الفترة الملتبسة. فكما كان عليه الأمر بالنسبة للجميع، توجّب على الفنانين المشاركين في برنامج الإقامة لهذا العام أن يحوّلوا تركيزهم ويبدّلوا أولوياتهم على المستويين الشخصي والمهني، وبالتالي القيام بعملية تطوير وإعادة نظر في أعمالهم لكي يعكسوا الوضع الراهن وما ينطوي عليه من تحديات.   

في القسم الأول من المعرض، ينظر الفنانون المقيمون نحو ذواتهم وعوالمهم الداخلية، ويعيدون تقييم أولوياتهم، ويستعيدون الأوقات السعيدة وذكرياتهم، ويطرحون مصادر قلقهم على المستوى الفردي باستخدام وسائط وخامات متنوعة لتكون الحصيلة النهائية أعمالاً مميزة لا تكتفي بمحاولة الإجابة على تلك الهواجس، بل تُعمِّق التساؤل لدى المتلقي وتضعه أمام ذاته وأمام معنى الوقت وجدواه. 

أما في القسم الثاني، فيُقدِّم الفنانون مُشاهداتهم عن الخارج والآخرين وعن محيطهم المتغيّر باستمرار. في هذا الفضاء، يُسلِّط المبدعون المشاركون الضوء على العلاقات بين الهوية والقضايا السياسية والوعي البيئي والتطور التقني، لتأتي مجمل أعمالهم كمجموعة من التساؤلات للمجتمع عموماً، والتي بدورها تضع أفراده أمام هواجس عن أنفسهم وسلوكياتهم خلال هذه الفترة العصيبة.  

أسماء الفنانين المشاركين في دورة 2020/2019 من برنامج معرض الإقامة الفنية: 

عائشة المهندي، أميرة العجي، أمينة اليوسف، إبتسام الحوثي، هدير عمر، هيثم شروف، هند آل سعد، جاسر الآغا، لطيفة الكواري، مجدولين نصرالله، مريم رفاعي، مريم المعضادي، مشاعل الحجازي، ميساء المؤمن، منى البدر، نجلا آل ثاني، نور يوسف، سوزانا جمعة. 

تفاصيل الصور بحسب ترتيبها:

هيثم شروف، "حوار سردي خلف جبران خليل جبران"، 2020، معدن وفولاذ، 240 × 70 سم.  
هدير عمر، "حقائق مجزَّأة"، 2020، لقطة من إسقاط فيديو مع صوت، 400 × 400 × 400 سم.  
أمينة اليوسف، "ما تبقّى"، 2020، خامات متعددة، 244 × 122 سم.  
أميرة العجي، "بيان رقم 1 – في ذكرى (بيت رقم 10)"، 2020، خامات متعددة، 130 × 260 سم.  
منى البدر، "الأزرق العظيم 2"، 2020، ألوان زيتية وحبر على قماش، 150 × 120 سم.  
نجلا آل ثاني، "تشكيل مادي"، 2020، خامات متعددة، أبعاد مختلفة. 
مجدولين نصرالله، "منفى"، 2020، فولاذ، 120 × 370 سم.
عائشة المهندي، "ما بين الجدران الأربعة"، 2020، لقطات من فيديو، 4 دقائق.